حاسوب محمول مصاب بستة من أخطر الفيروسات في التاريخ تم بيعه مقابل ١,٣ مليون دولار

حاسوب محمول مصاب بستة من أخطر الفيروسات في التاريخ تم بيعه مقابل ١,٣ مليون دولار

عادةً لن ترغبُوا في البحثِ عن جهاز حاسبٍ آليّ يحتوي على فيروسات، ولكنَّ أحد الرَّابحين في مزادٍ بقيمة 1,345 مليون دولارٍ أمريكي فعل عكس هذا تمامًا عندما حصل على جهاز حاسوبٍ مليءٍ بأخطرِ البرمجِيَّات الخبيثةِ المعرُوفة على مرِّ الزَّمن، مُقابل مالِه مازال المُشتري مجهولًا، ولكنَّ أكثر المعلومات لدينا عن الحاسوب المحمول، تُشير إلى أنَّه في الواقع جزءٌ من مشروعٍ فنيٍّ يعود للفنَّان الرَّقمي "جيو أو دونج"، وتُدْعَى هذه القطعة الفنِّية "الإصرار على الفوضى".

عمل "دونج" مع مُؤسّسةٍ للأمن السِّيبراني تُدْعى "ديب إنستنكت" ليقوم بتحميل الشّيفرة الخطيرةِ على جهاز الحَاسوب المحمول، ويخضع لإجراءاتٍ أمنيّةٍ تمنعه من الاتّصال بأيّة شبكةٍ أخرى، وذلك لمنعه من نشر البرمجيّات الخبيثة بشكلٍ أكبر، هذه البرمجيّات تبدو غير تطبيقيّةً بشكلٍ كبيرٍ لدرجة الاعتقاد أنّها مُزيَّفةٌ وخاصّةً بسبب أسمائها المُضحكة والمُرعبة.

إذاً ما هي هذه الفيروسات الّتي اعتقد الرّابح في المزاد أنَّها ثمينةٌ جدًّا؟

إِنَّ أقدم هذه البرمجِيَّات هنا هي "دِيدَانُ البريد الإلكتروني" وهي عبارةٌ عن رسائل تحتوي على مُرْفقاتٍ خطيرة، وعندما يتِمُّ تشغيل هذه المُرفقات يكون باستطاعتِها إحداثُ ضررٍ بالمِلفَّات المحلِّية، وفتحَ جهاز الحاسوب ليكونَ الدُّخولُ إليه مُتاحًا بواسطة "قراصنة الاختراق"، وبالطَّبع تقُوم هذه المُرفقات بتمريرِ نفسها لمُستخدمِين آخرين في غفلةٍ منهم.

"الإصرار على الفوضى" يتضمّنُ البرمجيّ الخبيث الّذي يحمل اسم "ILOVEYOU" والّذي يعود للعام 2000. وهو عبارة عن دودة بريدٍ إلكتروني مُدمِّرة، والّتي تأتي على هيئة مُرفَقٍ مع البريد الإلكترونيّ الّذي يحمل عنوان "ILOVE YOU"، ثُمَّ تقوم بحذف الملفّات المحلية الموجودة على جهاز الحاسوب عندما يتم تشغيلها، ويُعتقد أنَّها قد تسبَّبت بأضرار تفوق قيمتُها مليارات الدُّولارات قبل أن يتِمَّ إيقافها.

الفيروس الّذي يحمل إسم "Sobig" والّذي يعود للعام 2003 كان أكبر حتَّى من "ILOVEYOU"، حيث أصبح الفيروسَ الأسرعَ انتشارًا لمُدَّةٍ، وكان بإمكانه إنشاءَ "أبوابٍ خلفيَّةٍ" للحواسيب والَّتي من المُحتمل أن يتِمَّ استخدامُها بواسطة المُخترقين.

وهناك فيروسٌ آخر يُدعى "Mydoom" ويعودُ للعام 2004، والذي تفوّق على كُلٍّ مِن "ILOVE YOU" و "Sobig"، ويظَلُّ هو دُودةَ البريد الإلكترونيّ الأسرع انتشارًا على الإطلاق، وكان مُهَيَّأً لجعل الحواسيب غير مُحصّنةٍ ضِدَّ إمكانية الوُصول إليها عن بُعد، وكذلك لاستهداف خوادِم مُعيَّنة عبر الإنترنت.

البرنامج الخبيث التَّالي الّذي تمَّ تحميله على جهازِ "الإصرار على الفوضى" هو "BlackEnergy" الذي يعود للعام 2007، وهو ليس دودةَ بريدٍ إلكتروني، ولكنّهُ أداةٌ للهجوم السِّيبراني والّذي يستطيعُ تدميرَ الحواسيبِ والخوادِم، وأنواعٍ أخرى من البُنى التَّحتِيَّة عن بُعد.

وهناك فيروس "DarkTequila" الّذي أصبح نشيطًا مُنذ عام 2013 وظهر في الأساس في دولِ أمريكا اللَّاتينيَّة، حيث إنّ هدفهُ الأساسي هو سرقة المعلومات المالية وتفاصيل تسجيل الدخول التي تخصُّ المُستخدمين الغافلين.

وأخيرًا فيروس "WannaCry"، وهو عبارة عن رُزْمةِ برمجيَّاتٍ ذات سُمعة سيِّئةٍ غرضُها هو انتزاعُ الفِدْيَةِ، وقد ظهرت لأوَّل مرَّة عام 2017 على الحواسيب المحمولة أيضًا، ومثلُها مِثلُ برمجيَّاتِ انتزاع الفِديةِ الأُخرى، تقوم "WannaCry" بالمُطالبة بدفع الأموال من قِبل المُستخدمين لكي يتجنَّبُوا حذف مِلفَّاتهم.

 تمَّ تحميلُ كُلِّ هذه الفيروسات على حاسُوبٍ محمولٍ من نوع "سامسونج" ذي شاشةٍ بقياس "10,2" بُوصة ويعمل بنظام تشغيل "ويندوز إكس بي"، وأصبحت تبلُغ قيمته الآن أكثر مِن مليون دولار، وفي الوقت الحاضر على الأقل مازال بالإمكانِ رُؤية الحاسوب المحمول عبر الإنترنت عن طريق بثٍّ مُباشر، ففي النِّهاية يودٌّ صانِعُهُ أن يكون هذا الحاسوبُ خيرَ دليلٍ على مخاطر شبكة الإنترنت، وعلى الوحُوش الّتي يُمكن أنْ تُنتِجَها هذه الشَّبكة.

المصدر: