من هو نابليون بونابرت؟

من هو نابليون بونابرت؟

من هو نابليون بونابرت؟

يُعتبر نابليون بونابرت إحدى أكثر الشّخصيّات بروزًا على مدار التّاريخ، فهو يُمثِّل القوّة العسكرية في كلّ تجلّياتها، إذ يُطلق على نابليون بونابرت (نابليون الأول)، فرنسيّ الجنسية وهو بمثابةّ، يتميّز القائد نابليون الأول بحنكته العسكرية وفطنته القوية.

 فقد كانت لنابليون بونابرت الكثير من الانجازات العسكريّة التي جعلت فرنسا تتربّع على عرش الدول القويّة عبر الكثير من الانتصارات، حيث استطاع أن يضمّ معظم الجزء الغربي من القارّة الأوروبية، وبسبب الشّهرة التي لحقت نابليون الأوّل التي ساهمت في تقوية قدرته في قيادة الجيوش وعبقريّته الفذّة، استطاع استعمالها في الحروب والثورة الفرنسية، وسنَّ نابليون قانونًا باسمه (قانون بونابرت) الذي من شأنه أن يضمّ مجموعةً من القوانين المدنيّة لدولة فرنسا.

معلومات عن نابليون بونابرت

وُلد نابليون بونابرت في 15 من أغسطس عام 1769 في أجاكسيو بجزيرة كورسيكا التي كانت تحت الحكم الفرنسي، ويعتبر والد نابليون "كارلو بونابرت" أحد المقاومين ضدّ الحكم الفرنسيّ محاميًا يمثِّل نابليون الابن الثاني لكارلو.

تميَّز نابليون بونابرت بشخصيته القوية ذات الكاريزما القياديّة والعقلية العبقرية والحنكة العسكرية التي تجاوزت الكثير من الصّعوبات على مدار التّاريخ، ويعتبر كذلك شخصًا متأنّيًا في اتّخاذ القرارات الحتميّة، حيث كان يدرُس القرارات الصّعبة قبل اتّخاذها، كما أنهّ صُنِّف من ضمن الشخصيّات ذات التّركيز العالي.

درس نابليون بونابرت اللّاهوت في مدرسة أوتون ثمّ قضى خمسة أعوامٍ في الكليّة العسكرية في برين، بعد أن قضى دراسته وخدمته العسكرية، أكمل دراسته العسكرية في باريس، وبعد وفاةِ والده عاد نابليون بونابرت وانضم إلى صفّ باولي (الحليف الأوّل لوالده)، لكن في وقت الحرب الأهلية التي اندلعت بتاريخ 1793، غادر نابليون بونابرت مع عائلته إلى خارج البلاد.

كان نابليون بونابرت قائدًا بالجيش الإيطاليّ حتى سنة 1769، ألحق خلال هذه الفترة الكثير من الانتصارات لصالح الجيش الإيطالي ضدّ النّمساويين، حيث قام بتنظيمه وتشكيله من جديد.

توُفِّي نابليون بونابرت عام 1821، وتمّ تشريح جثته وإحراقها في سانت هيلينا.

إنجازات نابليون بونابرت

أحرز نابليون بونابرت الكثير من الإنجازات التي أضفت على حياته وتاريخه الكثير من الامتيازات الشّخصية والتّاريخية، وخاض الكثير من الأعمال في كلٍّ من إيطاليا ومصر وفرنسا وغالبًا في كلِّ مكان حطَّت فيه قدماه، وفي خطوةٍ أمام أعمال نابليون بونابرت في مصر، نستطيع تلخيص أعمال نابليون بونابرت في مصر فيما يلي:

  • قادت الحكومة الفرنسيّة بقيادة نابليون بونابرت حملةً فرنسيّةً كاملةً على مدينة مالطا في مصر، حيث مرَّ من مدينة مالطا هناك وقضى على فرسان القدِّيس يوحنَّا وقام باحتلالها ثم مرَّ إلى الاسكندرية عن طريق القاهرة فحقَّق هناك انتصارًا على المماليك، ما أدّى إلى إصدار قرارٍ من الدّولة العثمانيّة بإعلان الحرب على الحكومة الفرنسية، فاشتعلت الثّورات، بعدها تدخّل نابليون بونابرت وأخمد شرارتها بحنكته العسكريّة وطريقته الحربيّة الوحشيّة.

 وفي وقتٍ لاحقٍ، تمكّن نابليون من احتلال قطاعِ غزّة مُرورًا بمدينة يافا ثمّ حيفا حيث قام باحتلال كلتيهما، حتّى وصل إلى مدينة عكّا فقام نابليون بونابرت بمحاصرتها، لكن لم يستطيع دخولها مما دفع به للانسحاب إلى القاهرة. 

  • صدرت أنباءٌ عن هزيمة الجيوش الفرنسيّة في ايطاليا وألمانيا أمام الجيوش الرّوسية والنّمساوية فكان لنابليون القرار بأن ينسحب من القاهرة سنة 1799، وكانت للنّقيب كليبر الفرصة لقيادة الجيش في مصر بعد نابليون بونابرت.
  • على الرّغم من الانتصارات التي حقَّقها نابليون بونابرت ضدّ العرب والغرب، إلّا أنَّ ذكراه ما زالت تُدرّسُ في المناهج الدّراسيّة والكتب العلميّة والتّاريخية، وذلك نظرًا لقيادته العسكريّة الجبّارة وحنكته وعقليته العبقريّة التي اجتازت الكثير من العقبات، ممّا جعله مدرسةً حربيّةً عسكرية يتمّ الامتثال أمامها.