هل تعلم ما هي الأهرامات؟

هل تعلم ما هي الأهرامات؟

تتميز الأهرامات التي تقع في جمهورية مصر العربية أنها واحدة من أكثر المعالم العالمية شهرةً ولمعانًا في التاريخ والتي تتميز بالأسلوب العمراني الغريب والمتميز والذي شهد تساؤلات وشكوك عدة حول ماهيِّة بناءه.

تعتبر الاهرامات مباني ضخمة متمثلة على شكلها الهرمي، قام ببنائها البعض من المصريين قبل ألاف السنين وذلك سعيًا لتنفيذ مآرب مختلفة تخدم مصالحهم ومصالح أسيادهم في ذاك الوقت، واحدة من أهم المآرب والمصالح المنشودة والتي سعى لها المصريون في بناء الأهرامات هي تحويل هذه المباني هرمية الشكل، ضخمة المنظر وابداعية التكوين إلى مقابرٍ لكبار الفراعنة. 

كما تعتبر الأهرامات من المعالم التي مضى على بنائها زمن طويل حيث تم بناؤها عام 2640 قبل الميلاد، كما أن بناء الأهرامات لم ينتهي بيومٍ وضحاها بل كان عبارة عن سلسلة متدرجة بين أجيال مختلفة، يرجع هذا إلى طول المدة الزمنية التي تكفلت في بناء الأهرامات وهذا دعا إلى تبادل الأجيال جيلًا بعد جيل لإنهاء مشروع بناء الأهرامات العظيمة. 

إن الأسرار والخبايا التي تحملهم الأهرامات بين ثنايا تاريخها كثيرة ومتعددة ولم تقتصر على معلومة واحدة فقط دون الأخرى بل هناك الكثير حول الأهرامات والتي ما زال العلماء يحاولون اكتشاف بعضًا منها حتى وقتنا الحاضر، علاوةً على هذا، يبلغ عدد الأهرامات بشكلٍ عام أكثر ما يقارب ال130 هرم والذي يكمن موقعهم على ضفاف نهر النيل الغربية في القسم الشمالي لمصر بين الجيزة حتى النوبة.

كثيرًا ما نسمع عن أن هناك ثلاث أهرامات مشهورة، السبب الذي جعل الكثير من الناس يعتقدون أن عدد الأهرامات فقط ثلاثة أهرامات ولكن الحقيقة كما ذكرنا سابقًا أن عددهم يبلغ 130 هرم، وفيما يلي نستعرض أهم ثلاث مقالات احتضنتهم جمهورية مصر العربية عبر الأزمان والحضارات، إن القوة البشرية اللازمة لبناء الأهرامات كما تم تقديره تقدَّر بما نسبته 100,000 شخص.

الأهرامات الثلاث الأكثر شهرةً منذ الأزل:

  • هرم خوفر

هو واحد من أكثر الأهرامات المشهورة وذلك يعود لضخامة حجمه ودقة صنعه وبناءه، إن الحجارة المستخدمة في بناء هذا الهرم هي حجارة جيرية ضخمة تتميز بمتانتها والتي تصل في وزنها أكثر من 2,5 طن، الفارق الزمني الذي استغرقه بناء هرم خوفر هو بين 2566 قبل الميلاد حتى 2575 وقام بالمشاركة في بنائها الألاف من المصريين القدام الذين يتمتعون بأجسامٍ ضخمة وقوة عضلية متينة. 

  • هرم خفرع

الهرم الثاني من حيث ترتيب الضخامة والحجم ويعتبر من الأهرامات المشهورة ذات الطابع القديم، يتميز هرم خفرع بهرم أبو الهول والذي يمثِّل صورة لخفرع، والذي من شأنه أن يزيده شهرةً ولمعانًا، يعتبر الفارق الزمني لبناء هذا الهرم العظيم هو بين 2532 حتى 2558 أي ما يعادل 26 عام قبل الميلاد. 

  • هرم منقرع

الهرم الشقيق لخفرع والذي هو أقل منه أهميةً وحجمًا وشهرة، ولكن يتميز هذا الهرم باحتوائه على طبقتين من حجر الجرانيت الأحمر الفاخر أسفله، امتد بناء هذا الهرم ما يقارب 26 عامًا.

ما زالت الأهرامات بحرًا من المعارف يبحث فيها كل متعطشٍ للعلم ويحاول أن يُسقى من ماء أنهارها كل من يهتم بالعلم ويريد اكتساب المزيد من المعرفة.